الفرج والمهبل بالصورالحقيقية والفيديو / حصرررري

Posted on 6 مارس 2012

22


الفرج هو مجموعة الأعضاء التناسلية الخارجية ويتكوّن من :

– العانة :

وهي عبارة عن كتلة دهنية تصل سماكتها إلى 35 ملم ، وتغطي ملتقى عظام

الحوض وتتصل بالبطن والشفرين الأساسيين .

– الشفرين الكبيرين والصغيرين .

1 _ الشفرين الكبيرين :

وهما انتناءين جلديين من الأمام للخلف بين فخذي الأنثى ، طولهما

حوالي 7 إلى 8 سم ، وسماكتهما من 2 إلى 3 سم ، وارتفاعهما

من 1 إلى 2سم ، ولهما وجهان ، خارجي وهو جلد مشعّر يتتابع

مع الفخذين ، وداخلي وهو أجرد يتم ترطيبه عن طريق الغدد المفرزة ،

ويواجهان من الداخل الأشفار الصغيرة ، يلتقي الشفرين الكبيرين

مع بعضيهما ، من الأمام بقمة العانة ، ومن الأسفل بحزقة زورقية

الشكل تتأذّى بعد الولادات وتتأثر ، والأشفار الكبيرة غنية بالغدد

الدهنية ، كما تحتوي على ألياف مطاطية تربطها بالجوار ، وهو

مايساعد على تباعد الأشفار عن بعضها عند فتح الفخذين .

يأخذ الفرج شكله الخارجي بفضل الأشفار الكبيرة والصغيرة ،

ويختلف شكله من امرأة إلى أخرى ، بل وعند المرأة نفسها

حسب مراحل حياتها ، والإختلاف يأتي في حجم الأشفار وسماكتها ،

فعند الفتاة تكون الأشفار الكبيرة ذات قوام متماسك وسميك وتلتقي

ببعضها ، وهو مايفتقده الأخريات وخصوصا عندما يكنّ نحيفات

حيث تتجعد وتنكمش الأشفار أكثر .

2 – الأشفار الصغيرة :

وهي عبارة عن انتاءات جلدية رقيقة تمتد من الامام للخلف ،

وتتموضع بين الأشفار الكبيرة التي يفصلها معها انثناء للداخل ،

ولرؤيتها يتطلب الأمر إبعاد الشفرين الكبيرين عن بعضهما .

وهي أشفار جرداء غير مشعّرة ، رطبة جدا ، وزهرية اللون ،

ويصطبغ قسمها الذي ينتأ خارج الأشفار الكبيرة باللون الأسود .

وأما طولها فإنه في المتوسط مابين

30 إلى 35 ملم ، وارتفاعها من 10 إلى 15 ملم ، وتتراوح

سماكتها بالقاعدة مابين 3 إلى 4 ملم ، تنفصل الأشفار الصغيرة

إلى ورقتين تلتقيان مع بعضهما وتتحدان عند البظر ليتم استئصاله أثناء الختان .

– البظر والجهاز الناعظ : صفاق مطاط يغلف النسيج الناعظ ،

وهوعبارة عن بحيرات دموية يحتبس الدم بها تحت التحريض

الجنسي فيقسو قوامها ، ويتكوّن من عدة عناصر .

أ – قمة البظر التي تغطيها القلفة وانثناءات تأتي من الاشفار الصغيرة .

ب – دعائم البظر التي تمتد تحت الجلد حيث تلتصق نهاية البظر

الجانبية على عظام الحوض ، وهي أنسجة منتعظة لايمكن رؤيتها

لأنها تختفي ضمن المساحة السطحية للعجان .

د _ جسم البظر :

بالتقاء أعمدة البظر يتشكل جسم البظر الذي يمكن الشعور به

عند اللمس ، وينتهي بجزء ظاهر وهو قمة البظر .

– الغدد الفرجية :

– غشاء البكارة  طبقة جلدية رقيقة ، لاتتجاوز سماكتها عدة مليمترات ،

ورديّ اللون ، ويشتمل على فتحة طبيعية تختلف شكلا

وحجما من فتاة لأخرى .

وتسهّل تلك الفتحة نزول دم الحيض ، بعد أن يتم تمزّق الغشاء

تبقى بقايا منه على شكل زوائد لحمية من السهل رؤيتها ،

وهو مايساعد على إصلاح تمزّق الغشاء لاحقا .

آلاف الصور ومئات الفيديو لجميع أنواع غشاء البكارة ، والفرج والمهبل ، وفض البكارة مباشرة ، ودم البكارة بعد الفض .. في الرابط التالي :

drkoudiya.com

2161402

10523

10473 10306

9016

9851 12116

12076

 

 بنات من االإمارات استعدن عذريتهن بالعلاج المستخلص من أوزك والعيشوم والطرفاءترقيع البكارة في دبي وأبوظبي  بالعلاج المضمون من العيشوم وأوزكتضييق المهبل والفرج بالاعشاب لنساء من السعودية والكويتاستعادة العذرية بالعيشوم وأوزك والطرفاء استعادة العذرية بالعيشوم وأوزك والطرفاءاعترافات البنات في دبي باستعادة غشاء البكارة بالعيشوم وأوزكاستعادة غشاء البكارة بالأعشاب استعادة غشاء البكارة بالأعشابترميم البكارة بالاعشاب ترميم البكارة بالاعشاب ترميم البكارة بالاعشاببنات من االكويت استعدن عذريتهن بالعلاج المستخلص من أوزك والعيشوم والطرفاء